أخبار عاجلة
الرئيسية / Uncategorized / بعد اتهامهم بالاتفاق مع الوزارة في السر و المعارضة في العلن CDT تستنكر!!

بعد اتهامهم بالاتفاق مع الوزارة في السر و المعارضة في العلن CDT تستنكر!!

بعد اجتماعها مع الوزارة الكنفدرالية الديموقراطية للشغل توضح.

النقابة الوطنية للتعليم #CDT تقدم تقريرها بخصوص اجتماع النقابات التعليمية مع مدير الموارد البشرية، و تندد بقوة بتصريحات ممثل الوزارة ذو “العقلية الأمنية” في برنامج “مثير للجدل”، كما تندد بالاقتطاعات غير القانونية من أجور رجال ونساء التعليم المضربين والمضربات.

نص البلاغ كاملا:

بناء على خلاصات اجتماع 28 نونبر 2019، تم عقد اجتماع يوم الخميس 05 دجنبر 2019، قدمت فيه الوزارة عرضا حول الملفات التالية:
• المساعدون التقنيون والمساعدون الإداريون: سيتم إدماجهم في النظام الأساسي، مع فتح باب الترقي إلى السلم 10 ووضع السلم 6 في طور الانقراض.
• الترقية بالشهادات: تلتزم الوزارة بالدفاع عن هذا الملف أمام القطاعات الحكومية الأخرى (المالية والوظيفة العمومية)، بغرض الحصول على الموافقة.
• الدكاترة: سيتم إعادة ترتيبهم في إطار باحث تربوي، بالنظام الأساسي الجديد، للقيام بمهام البحث والتنسيق، مع مسار مهني مماثل للمسار المهني للأساتذة الباحثين بالجامعات، مع تيسير الترخيص باجتياز المباريات، والالتحاق بالجامعات وباقي مؤسسات التعليم العالي.
• الأساتذة المكلفون بالتدريس خارج سلكهم: فتح سلك خاص لتكوينهم عن بعد بالمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين، واجتياز امتحان التخرج، شريطة التوفر على الإجازة، وأربع سنوات مسترسلة من التكليف، مع منحهم سنتين اعتباريتين.
• النظام الأساسي لموظفي قطاع التربية الوطنية: ضرورة ملاءمته مع القانون الإطار، وهو ما يتطلب الملاءمة مع ميثاق للأخلاقيات، يتضمن مبادئ الحقوق والواجبات.
• الإدارة التربوية: سيتم موافاة النقابات في اجتماع 11 دجنبر 2019، بمشاريع المراسيم التعديلية ذات الصلة، والتي سوف تؤطر استفادة أطر الإسناد من تغيير الإطار إلى متصرف تربوي، واستفادة خريجي المسلك منذ 2015 من نفس الإطار، مع وضع المرتبين منهم في الدرجة الثانية في طور الانقراض. كما أن التكوين سيتم تمديده على مدى سنتين، سنة أولى بالمراكز وسنة ثانية بالميدان يتم على إثرها تسليم المعنيين بالأمر دبلوم التخرج وترتيبهم في الدرجة الأولى. كما سيستفيد الذين غيروا الإطار دون تغيير السلم من سنتين اعتباريتين، وفق ما هو جاري به العمل.
• بالنسبة لباقي الملفات، سيتم إدراجها بالاجتماع المقبل في 11 دجنبر 2019، وهي: الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد؛ أطر التوجيه والتخطيط التربوي؛ أطر التسيير والمراقبة المالية والإدارية؛ الملحقون التربويون وملحقو الاقتصاد والإدارة؛ المقصيون من خارج السلم؛ المدمجون(العرضيون سابقا)؛ المبرزون؛ المتصرفون وباقي الأطر المشتركة؛ المفتشون التربويون؛ فوجا 93 و94؛ أساتذة السلم 10؛ أساتذة الأمازيغية؛ أساتذة اللغة العربية والثقافة المغربية؛ ضحايا النظامين؛ الأطر العاملة بمراكز التكوين؛ المرسبون من فوج الكرامة؛ المعفيون…

إن المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم، المنضوية في إطار الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، وهو يخبر الرأي العام التعليمي بالعرض المقدم من لدن الوزارة، ويقف عند التصريحات اللامسؤولة لممثل الوزارة في برنامج مثير للجدل، مساء نفس اليوم الخميس 05 دجنبر 2019، فإنه:
1. يندد بقوة بتصريحات ممثل الوزارة في البرنامج المذكور، الرامية إلى المس بمصداقية الحركة النقابية وتبخيس أدوارها التاريخية والكفاحية، والتي لم تنل منها الآلة القمعية، ومختلف الأجهزة التي تجندت لهذه المهمة التدميرية، وهي التصريحات التي تكشف عن طبيعة بعض المسؤولين الذين يدبرون الشأن التعليمي بعقلية أمنية يزعجها الصوت النقابي الحر.
2. يندد بالاقتطاعات غير القانونية من أجور رجال ونساء التعليم المضربين والمضربات، ويطالب بإرجاع المبالغ المقتطعة لأصحابها.
3. يحيي كل الفئات التي انتفضت أو التي تستعد لذاك دفاعا عن مطالبها المشروعة، ويذكر بأن موعد 11 دجنبر 2019، يجب أن يكون سقفا لأجوبة الوزارة على مختلف مطالب وانتظارات الشغيلة التعليمية، وأن رجال ونساء التعليم سئموا من التمطيط والمزيد من التمطيط.
4. يدعو الأجهزة النقابية إلى تقوية التعبئة والاستعداد لخوض النضال، دفاعا عن المدرسة العمومية، وعن المكتسبات والحقوق والمطالب العادلة للشغيلة التعليمية بمختلف فئاتها.
المكتب الوطني
الدارالبيضاء، في 07 دجنبر 2019

شاهد أيضاً

آراء جماهير الرجاء بخصوص إصابة بنحليب وظلم التحكيم

تعليق واحد

  1. I don’t typically comment on posts, but as a long time reader I thought I’d drop in and wish you all the best during these troubling times.

    From all of us at Royal CBD, I hope you stay well with the COVID19 pandemic
    progressing at an alarming rate.

    Justin Hamilton
    Royal CBD

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *